عاجل

عاجل

الانتخابات العامة : تقدم الأحزاب اليمينية المتطرفة في استطلاعات الرأي

 محادثة
تقرأ الآن:

الانتخابات العامة : تقدم الأحزاب اليمينية المتطرفة في استطلاعات الرأي

 الانتخابات العامة : تقدم الأحزاب اليمينية المتطرفة في استطلاعات الرأي
حجم النص Aa Aa

النمسا سيصبح أول بلد أوروبي يسمح للمراهقين في سن السادسة عشرة بالتصويت في الانتخابات العامة. انتخابات ستُجرى يوم الثامن و العشرين من الشهر الحالي.

الصراع محتدم ما بين الأحزاب السياسية النمساوية التي وعدت بعدم إعادة تجربة ائتلاف حكومي.

استطلاعات الرأي تفيد بتقدم الأحزاب اليمينية المتطرفة على حساب المحافظين الكلاسيكيين الذين يسجلون تراجعا كبيرا.

حزب الحرية النمساوي اليميني، بزعامة هينز ستخاخو الشاب، قد يصبح ثاني أكبر حزب في البلاد بحوالي 20 في المائة من الأصوات. حزب يستخدم شعارات معادية للمهاجرين و الإسلام.

حزب متطرف آخر يستعمل نفس الشعارات… و هو حزب التحالف من أجل مستقبل النمسا بزعامة يورغ هايدر. حزب قد يحقق 8 في المائة من الأصوات حسب الاستطلاعات.

الحزبان اليمينيان معا يتجاوزان محافظي الأو.في.بي، أكبر خاسر في استطلاعات الرأي. حزب وزير الاقتصاد، ويلهيلم مولتغيغ، فَقَدَ جزءا من ناخبيه بسبب تحالفه مع اليمين المتطرف ما بين 2000 و 2007.

حزب الاشتراكيين الديمقراطيين من جانبه يتصدر استطلاعات الرأي بما يفوق 28 في المائة.

و يبقى السؤال مطروحا عن مدى تحمس النمساويين لهذه الانتخابات العامة.