عاجل

عاجل

"إيتا" ترد بسلسلة اعتداءات على الضغوط القضائية عليها

 محادثة
تقرأ الآن:

"إيتا" ترد بسلسلة اعتداءات على الضغوط القضائية عليها

"إيتا" ترد بسلسلة اعتداءات على الضغوط القضائية عليها
حجم النص Aa Aa

في ظرف أربع و عشرين ساعة وقعت حركة “إيتا” ثلاث هجمات بالسيارة المفخخة هزت شمال أسبانيا. آخرها خلال الليلة الماضية، ضد المدرسة العسكرية في سانطونيا بإقليم كانتابريا حيث قتل جندي و أصيب آخر.

العملية اعتبرتها الأوساط الداخلية في أسبانيا ردا من “إيتا” على منع القضاء الأسبوع الماضي لحزبين يوصفان بغطاء ل“باتاسونا” الجناح السياسي المحظور للمنظمة.

رئيس حكومة إقليم كانتابريا اعتبر أن هناك حركتا إيتا.” تلك التي ينضوي تحتها المجرمون الذين وضعوا القنابل ، و هناك حركة إيتا التي يعرفها الحزب القومي الباسكي جيدا لأن أعضاءها يوجدون في البرلمان و على رأس عدة بلديات في الإقليم”.

اعتداء كانتابريا جاء بعد ساعات من هجومين مماثلين في “فيتوريا” و “أونداروا” بإقليم الباسك وخلفا عشرة مصابين على الأقل، ما شكل ذريعة لرئيس حكومة الإقليم خوان خوسي إباريتشي ليتبرأ من اعتداءات حركة “إيتا”.

خلافا للمنظمة الانفصالية، خوان خوسي إيباريتشي يقترح الحل السياسي. هذا الحل يتمثل في استفتاء لتقرير المصير تقدم به إلى حكومة مدريد لكن المحكمة الدستورية نطقت بعدم مشروعيته قبل أيام. رئيس الحكومة الباسكية يهدد الآن بطرق أبواب البرلمان الأوربي..