لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مظاهرات منددة لزيارة نجاد لأميريكا

مظاهرات منددة لزيارة نجاد لأميريكا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في إطار مشاركة إيران في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة والمنعقدة في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميريكية

حضور الرئيس الإيراني لهذه الاجتماعات قابله قيام الآلاف بالتظاهر أمام مقر الأمم المتحدة إحتجاجا على زيارة نجاد للولايات المتحدة ومشاركته في هذه الاجتماعات

حيث نظم الآلاف من المتظاهرين وبدعوة من منظمات يهودية أميركية مظاهرات تندد بهذه الزيارة وتدعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لمحاكمة الرئيس الإيراني بعد تصريحاته السابقة والتي نفى من خلالها حدوث المحرقة النازية والمعروفة بالهولوكست كما دعى في وقت سابق ولأكثر من مرة لمحو إسرائيل من على خارطة العالم وهذا ما أثار سخطا عالميا

المتظاهرون رفعوا لافتات تطالب بطرد الرئيس الإيراني من هذه الإجتماعات وتقديمه للمحاكمة بعد التصريحات العنصرية التي دعا فيها إلى إبادة إسرائيل وإعتبروه ضيفا غير مرحب به على الأراضي الأميركية بإعتباره تهديدا للسلام العالمي حسب قولهم

الإحتجاج تحول إلى مباراة سياسية خصوصا في خضم الحملة الإنتخابية التي تشهدها الولايات المتحدة فقد الغت هيلاري كلينتون مشاركتها في هذا الإحتجاج بعد أن علمت أن سارة بالين المرشحة كنائب للمرشح الجمهوري ستحضر هي الأخرى وعندئذ سحب المنظمون الدعوة الموجهة إلى بالين كي لا يتحول الحدث إلى منافسة سياسية
متظاهرة علقت على التطورات بقولها:
“ لقد دعوها أنت تدعو شخصا إلى بيتك لحضور احتفال وفي نفس الوقت لا تتصل بهم وتقول لا تاتوا لان ضيفا آخر لا يريدك ان تحضر”

وقد وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الإثنين إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك لشرح وجهة نظر بلاده حول العديد من القضايا الدولية وذات الصلة وفي مقدمتها البرنامج النووي الإيراني الذي تطالب العديد من الدول بإيقافه