لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

منزل الفظاعات في المزاد العلني

 منزل الفظاعات في المزاد العلني
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جدل في بلجيكا بعد وضع منزل مارك ديترو، مغتصب القاصرات، في المزاد العلني. المجرم المحكوم بالمؤبد، كان يحتجز ضحاياه من القاصرات في هذا البيت الذي يسميه البعض منزل الفظاعات. أربع فتيات، من أصل ستة، وجدن مقتولات هنا، أشهرهن ميليسا وجولي التي عثرت عليهما الشرطة عام 1995.

يقول عمدة المدينة التي يوجد على ترابها هذا المنزل: الموقف كان صعبا بما يكفي بالنسبة للعائلات وللجميع، لذلك على السلطات واجب حماية الذاكرة وتتبع ما يجري عن كثب.

البعض يخشى أن يحول أحد المشترين، هذا المنزل الذي كان ديترو يحتجز فيه ضحاياه ويغتصبهن حتى الموت، إلى متحف للفظاعات. خصوصا أنه أصبح مزارا لكثير من الفضوليين، بعد إلقاء القبض على المجرم عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين.

المزاد العلني، ينتظر أن يجري في السادس من شهر نوفمبر المقبل.