عاجل
This content is not available in your region

بريطانيا تسعى لإنعاش بنوكها على المدى الطويل.

محادثة
 بريطانيا تسعى لإنعاش بنوكها على المدى الطويل.
حجم النص Aa Aa

وضع المؤسسات المصرفية لا يبعث على التفاؤل. ففي بريطانيا سجّلت بنوك روايال بنك أوف سكوتلاند، لويدز و باركليز تراجعا خلال تعاملاتها أمس في البورصة. و هو الأمر الذي دعا بالحكومة البريطانية إلى إتخاذ إجراءات كفيلة بالحفاظ على الاستقرار. وكان وزير الخزانة البريطاني أليستير دارلينغ قد أكّد في وقت سابق بالقيام بكل ما يلزم للحفاظ على الاستقرار ودعم نظام مصرفي يعمل بشكل جيد. دارلينغ أشار إلى العمل مع محافظ بنك إنكلترا و مختلف السلطات المالية من أجل السماح بإنعاش البنوك على المدى الطويل و على أساسٍ سليم.

نطاق الأزمة المالية يتجاوز المجال الأوربي، حيث أعلنت أيسلندا عن تأميم مصرف لاندبانسكي ثاني بنك في البلاد و هي المرّة الثانية التي تتدخّل فيها الدولة لإنقاذ بنكٍ على وشك الإفلاس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox