عاجل

البنك المركزي في أيسلندا يخفض نسبة الفائدة لمواجهة الأزمة المالية

 البنك المركزي في أيسلندا يخفض نسبة الفائدة لمواجهة الأزمة المالية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أيسلندا، بلد بأكمله بات مهددا بالإفلاس بسبب الأزمة المالية.
البنك المركزي قرر بشكل مفاجىء خفض نسبة فائدته بثلاث نقاط و نصف النقطة ليصل إلى اثني عشر بالمائة. خطوة كبيرة لكن غير كافية لمنع انكماش الاقتصاد.

الأزمة المالية العالمية عصفت بالنظام المالي الذي يعتبر محرك عجلة الاقتصاد في هذا القطر القطبي. قبل أسبوعين، حكومة رايكجافيك اظطرت إلى تأميم البنوك الثلاثة الكبرى في البلاد. لكن مفاوضاتها مع روسيا مازالت متعثرة للحصول على قرض بقيمة أربعة مليارات يورو، كما لاتزال في انتظار دعم مالي آخر من صندوق النقد الدولي.

بعد القلق ثم الغضب و الاحتجاج ضد السلطات، الأيسلنديون يسارعون إلى سحب أموالهم المودعة في المصارف و توفير مخزون من المواد الغذائية و الأساسية تحسبا لتدهور أخطر للوضع.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox