عاجل

عاجل

تقنية جديدة لحماية الأماكن التاريخية من خطر التلوث

 محادثة
تقرأ الآن:

تقنية جديدة لحماية الأماكن التاريخية من خطر التلوث

تقنية جديدة لحماية الأماكن التاريخية من خطر التلوث
حجم النص Aa Aa

معبد أكروبولس اليوناني الشهير الذي يعد من أهم المعالم السياحية في العاصمة أثينا بإعتباره المعبد اليوناني الأثري الأول لجماله الجذاب وقيمتة الحضارة التي يحويها في كل ركن من أركانه ،يتعرض لخطر التلوث البيئي الذي يهدد أعمدة وجدران وزخارف المعبد، وهذا ما دفع العلماء والمهندسين إلى البدء الفوري بأعمال صيانة مستخدمين أحدث الطرق كي لا يتسببوا بأي أذى لهذه التحفة التاريخية والفنية بإستعمال نظام أشعة الليزر عن بعد

رئيسة المهندسين، تقول:
“ عملية التنظيف تحرك الأشياء من مكانها ، إذا أزلت شيء لا تستطيع إعادته مرة أخرى لمكانه، ولهذا فنحن حريصون جدا على إزالة الملوثات فقط وترك البنية التحتية سليمة”

التلوث البيئي في العاصمة أثينا يعد من أخطر التلوثات على مستوى العالم وهذا ما يدفع الحكومة لبذل المزيد من الجهود للتقليل من نسبة هذا التلوث