عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تدهور الأسواق المالية بروسيا والحكومة تتعهد بالتدخل

Access to the comments محادثة
تدهور الأسواق المالية بروسيا والحكومة تتعهد بالتدخل
حجم النص Aa Aa

إنحدر مؤشر إر تي إس لبورصة موسكو في نهاية تعاملات الجمعة إلى ما دون السبعمئة نقطة وهي أدنى نسبة تراجع يسجلها المؤشر منذ يونيو حزيران ألفين وخمسة. وكان المؤشر قد سجل تراجعا إجماليا بنسبة عشرين بالمئة خلال الأسبوع الحالي.

بورصة موسكو تراجعت من ألفين وأربعمئة وثمانين نقطة في مايو أيار الحالي إلى ستمئة وسبعة وستين نقطة الجمعة، مما يمثل تراجعا بنسبة ثلاثة وسبعين بالمئة.

وأعلنت الحكومة الروسية الخميس عن خطة لمساعدة الأسواق المالية.

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف:
“لقد اتخذنا إجراءات هامة لتهدئة الأسواق المالية. واتخذنا أيضا إجراءات معتبرة لحماية المودعين. رفعنا قيمة ضمان الودائع إلى سبعمئة ألف روبل (أي ما يعادل تسعة عشر ألفا وسبعمئة يور)”.

سبب التراجع هو الأزمة الاقتصادية العالمية، وتراجع سعر برميل النفط. إضافة إلى سحب المستثمرين – عقب اندلاع الحرب بين روسيا وجورجيا – ثلاثة وثلاثين مليار دولار في شهري أغسطس آب وسبتمبر أيلول من العام الحالي.