عاجل

عاجل

العدالة النمساوية تعيد فتح ملف الفتاة المغتصبة

 محادثة
تقرأ الآن:

العدالة النمساوية تعيد فتح ملف الفتاة المغتصبة

العدالة النمساوية تعيد فتح ملف الفتاة المغتصبة
حجم النص Aa Aa

العدالة النمساوية تعيد فتح تحقيق جديد بشأن اغتصاب و سجن نتاشا كمبوش للتأكد بشأن وجود عناصر أخرى شاركت من قريب أو بعيد في الجريمة التي ارتكبها وولفانغ بريكلوبي. محامي نتاشا كمبوش يرى “ أن الآنسة كمبوش و الآخرين من حقهم أن يطلبوا توضيحا و في هذا السياق نريد معرفة ما إذا كان هناك مشاركون في الجريمة أو لا “
نتاشا كمبوش كانت قد اختطفت أثناء توجهها إلى مدرستها عام ألف و تسع مئة و ثمانية و تسعين حين كان عمرها عشر سنوات . و قد احتجزت نتاشا كمبوش في زنزانة داخل قبو تحت مستودع قبل أن تلوذ بالفرار في آب/أوت عام ألفين و ستة.
انتحر وولفانغ بريكلوبي الذي يكبر الضحية بثلاثة و ثلاثين سنة بعد عملية فرار الضحية من القبو .بعض المحققين كانوا قد نددوا في حزيران/يونيو الماضي ملقين باللوم على الجهات الأمنية التي تقاعست في القبض على الجاني.
المسألة هي معرفة هل إن ثمة أشخاصا شاركوا الجاني جريمته على اعتبار أن إحدى شهود عيان قالت : إنها شاهدت رجلين اثنين يجران نتاشا الضحية و يقتادانها نحو سيارة بيضاء. نتاشا كمبوش التي تبلغ عشرين سنة اليوم, تقول : إنها مستاءة حين تناهى إلى علمها أن التحريات لم تأخذ مجراها الكافي للقبض على الجناة لكنها لم تقم بإجراءات للحصول على تعويضات .