عاجل

عاجل

تسليم جوائز أستورياس في مدينة أوفييدو الإسبانية

 محادثة
تقرأ الآن:

تسليم جوائز أستورياس في مدينة أوفييدو الإسبانية

تسليم جوائز أستورياس في مدينة أوفييدو الإسبانية
حجم النص Aa Aa

في مدينة أوفييدو الإسبانية، عاصمة إمارة أستورياس، كان حفل جوائز أمير أستورياس للعام ألفين وثمانية، والتي سلّمها للفائزين ولي العهد الإسباني فيليب دي بوربون.

رافاييل نادال بطل كرة المضرب الإسباني حاز على جائزة أستورياس للرياضة.

جائزة الإعلام والإنسانيات حصل عليها محرك البحث على الإنترنت غوغل.

أما جائزة التعاون الدولي فكانت من نصيب أربعة مختبرات أبحاث في أفريقيا تعمل لاكتشاف لقاح لمرض الملاريا.

الفيلسوف الفرنسي من أصل بلغاري تزفيتان تودوروف فاز من جهته بجائزة العلوم الإجتماعية. فيما منحت جائزة الفنون لأوركسترا الشباب والأطفال في فينزويلا، وتسلّم الجائزة رئيس الفرقة خوسيه أنتونيو أبراو مع مجموعة من أعضائها.

وحصلت الأديبة الكندية مارغريت آتوود على جائزة أمير أستورياس للآداب.
أما جائزة البحث العلمي والتقني فذهبت لخمسة باحثين من الولايات المتحدة واليابان عن عملهم في مجال تكنولوجيا النانو لمكافحة الأمراض السرطانية.

وأخيرا، منحت جائزة الوفاق للرهينة الفرنسية الكولومبية السابقة إنغريد بيتانكور، التي وصفتها اللجنة بأنها تجسّد المحرومين من الحرية والمدافعين عن حقوق الإنسان حول العالم. بيتانكور إغتنمت فرصة إلقائها خطابا في الحفل لتطلق نداء لمساعدة الرهائن في كولومبيا وقالت:“بالنسبة إلى أي محتجز، فترة عيد الميلاد هي الأصعب. عدد من أصدقائي في كولومبيا يدعون لأن يتحرك العالم أجمع في يوم واحد قبل عيد الميلاد، في الثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفبر، للمطالبة بحرية جميع الرهائن في كولومبيا. من هنا، من هذا العالم الذي يملك كل شيء، أطلب مساعدتكم لتمدّوا يدكم للذين خسروا كل شيء”.

الفائزون بجوائز أمير أستورياس حصلوا هذا العام على خمسين ألف يورو. جوائز ما زالت مستمرة منذ ولادة مؤسسة أستورياس في العام ألف وتسعمائة وثمانين.