عاجل
This content is not available in your region

سارة بايلن تقع ضحية خدعة هاتفية و أوباما يسخر من خصمه

محادثة
سارة بايلن تقع ضحية خدعة هاتفية و أوباما يسخر من خصمه
حجم النص Aa Aa

 الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة الامريكية ليست مهرجانات شعبية و خطابات معسولة فحسب، بل هي فكاهة و مزح أيضا. سارة بايلن مرشحة الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس تقع ضحية خدعة هاتفية مع برنامج اذاعي كوميدي شهير في كندا باعتقادها أنها تتحدث مع ساركوزي.
 
المقدم: نيكولا ساركوزي يتحدث، كيف حالك؟
سارة:أوو، ممتازة، أنا جد مسرورة لسماعك، شكرا على اتصالك بي.
المقدم:انه لا شرف لي
سارة: شكرا سيدي، نحن نكن لك احتراما كبيرا، أنا و جون ماكين نحبك. 
 
قصة أخرى حول شخصية بايلن، بطلتها ممثلة أمريكية تلعب دور سارة مع المرشح جون ماكين نفسه
 
ماكين: الأيام الاخيرة لاي انتخابات هي الاهم، الأربعاء الماضي باراك أوباما اشترى فترات البث على ثلاث شبكات رئيسية. بينما نحن على واحدة فقط”
 سارة: هذه الحملات من دون شك مكلفة جدا
ماكين: فعلا هذا صحيح
 
في المقابل المرشح الديمقراطي باراك أوباما لم يفوت أي مناسبة ليسخر من خصمه الجمهوري جون ماكين خاصة بعد دخول نائب الرئيس الامريكي ديك تشينى على الخط
 
“ في وقت سابق من اليوم، خرج علينا ديك تشيني من مخبأه ليعلن صراحة دعمه لماكين، أنا أهنأ السيناتور ماكين على هذا، لأنه سيجنى كثيرا”
 
الحملة الانتخابية للرئاسيات الأمريكية تعيش أيامها الأخيرة و الأمريكيون يتسألون من الرئيس القادم؟

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox