عاجل

عاجل

الكينيون يحتفلون بوصول ابن بلدهم إلى البيت الأبيض

 محادثة
تقرأ الآن:

الكينيون يحتفلون بوصول ابن بلدهم إلى البيت الأبيض

الكينيون يحتفلون بوصول ابن بلدهم إلى البيت الأبيض
حجم النص Aa Aa

إنها جدة باراك أوباما من ناحية والده. احتفلت اليوم مع العشرات من الكينيين بفوز حفيدها الذي أصبح رئيسا للولايات المتحدة الأميركية.
الناس رقصوا في الشوراع وهتفوا باسم أوباما، فوصول ابن وطنهم إلى البيت الأبيض بالنسبة إليهم حدث تاريخي. أما العائلة، فلهذا الفوز بالنسبة إليها طعم مختلف كما يقول الأخ غير الشقيق لأوباما: “كما ترون، الجميع يحتفل اليوم. سنرى ماذا سيحصل في الفترة المقبلة. لكن هذا الفوز لنا جميعا ونحن فرحون”.
 
الحكومة الكينية احتفلت مع شعبها معلنة يوم غد نهار عطلة.  إلا أن السعادة الأكبر غمرت الناس العاديين، خصوصا في قرية كوغيلو مسقط رأس أوباما. شيوخ وأطفال، كهول وشباب رقصوا في الشوارع وعبّروا عن سعادتهم. فهذا الحدث يزوّدهم بالكثير من الأمل الذي يحتاجون إليه.
 
إحدى المواطنات قالت:“أعتقد أن هذا خبر رائع… سنحتفل اليوم. أوباما أظهر للعالم أننا يمكن أن نكون موحدين دون قبلية أو تعصّب عرقي… الكينيون يجب أن بفعلوا ذلك أيضا”.
 
إنه إذا يوم للإحتفال هنا في كينيا. فالحلم بغد أفضل أصبح الآن بالنسبة إلى هؤلاء المحتفلين أقرب إلى الحقيقية.