لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مديفيدف يلقي خطابه السنوي امام الجمعية الفيدرالية

مديفيدف يلقي خطابه السنوي امام الجمعية الفيدرالية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في خطابه السنوي امام الجمعية الفيدرالية اكد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف ان الحرب في اويسيتيا الجنوبية والازمة المالية العالمية كانتا اكبر محنتيين داهمتا روسيا العام الحالي واعلن رفض هيمنة بلد واحذ في العالم ووعد بنشر المجمع الصاروخي اسكندر في كاليننغراد في الوقت الذي واكد ان ليس لروسيا اي اشكالات مع الولايات المتحدة الاميركية ولا النية لمعادتها وامل ان تتنهج الادارة الاميركية الجديدة نهجا جديدا في العلاقات مع روسيا.

وقال مدفيدف أن ماساة تسخينفالي كانت ضمنا نتيجة نهج الأدارة الامريكية السابقة التي تملكها الغرور ونجدها ترفض النقد وتفضل اتخاذ القرارات من جانب واحد وان هجوم الجيش الجورجي على قوات حفظ السلام الروسية تحولت إلى مأساة بالنسبة للعيد من الآلاف من الناس. بسبب هذا الاستفزاز ارتفعت حدة التوتر في جميع أنحاء المنطقة.

الصراع اتخذ ذريعة من جانب منظمة حلف شمال الأطلسي لنشر قواتها في البحر الأسود. ومن جانب الولايات المتحدة لنشر درعها الصاروخي في اوروبا ..
بالطبع روسيا سوف تواجه هذا الوضع..

ودعا مدفيدف الى اصلاح الامم المتحدة اصلاحا مدروسا.واتخاذ خطوات لتطوير نظام الرقابة الدولية على الاسلحة. واشار الى ان المسألة الاخيرة لها اهمية خاصة في التعاون بين موسكو وواشنطن…