لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ميدفيديف يهاجم واشنطن في أول خطاب له حول حالة الأمة

ميدفيديف يهاجم واشنطن في أول خطاب له حول حالة الأمة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

روسيا غاضبة جدا من الولايات المتحدة . هذا الغضب فجره الرئيس الروسي في أول خطاب حول حالة الأمة. أمام غرفتي البرلمان و مسؤولي الحكومة، انتقد دميتري ميدفيدف ما وصفها سياسة الاستعلاء الأمريكية وتحركاتها الأحادية الجانب التي أربكت استقرار العالم لاسيما القوقاز.
الرئيس الروسي حمل واشنطن مسؤولية الحرب الأخيرة في المنطقة “لقد تحول اعتداء الجيش الجورجي ضد قوة حفظ السلم الروسي في أوسيتيا الجنوبية إلى مأساة و بسبب هذا الاستفزاز التوتر تصاعد في المنطقة. حلف الأطلسي استغل الفرصة لإرسال بواخره إلى البحر الأسود و للتمهيد للدرع الصاروخية الأمريكية في أوربا، و بالتأكيد روسيا لن تبقى مكتوفة اليدين”.

للرد إذن، لا خيار أمام روسيا، حسب ميدفيدف، سوى نشر صواريخ قصيرة المدى في منطقة كالينغراد بالشمال الغربي على الحدود مع بولندا. هجمات ميدفيديف ضربت واشنطن أيضا على الجبهة الاقتصادية “ الأزمة المالية بدأت كأزمة داخلية في السوق الأمريكية، و بما أن هذه السوق تؤثر على باقي العالم فتداعت لها باقي الأسواق و أصبحت الأزمة عالمية.

بعد الهجوم الصريح على الولايات المتحدة، الخطاب حول حالة الأمة ارتكز في شقه الداخلي على تعزيز مؤسسات الدولة. ميدفيديف اقترح تمديد ولاية الرئيس من أربع إلى ست سنوات.