لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

متاجر وول وورست البريطانية تعاني بسبب الأزمة المالية

متاجر وول وورست البريطانية تعاني بسبب الأزمة المالية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكثر من ثمانمئة محل يواجه الإغلاق. تخفيضات في الأسعار وصلت إلى خمسين في المئة أعلنت عنها الشركة، قصد التخلص من البضائع المكدسة في المخازن.

عملية البيع و لو بالخسارة، جلبت الكثير من الزبائن الذين توافدوا أمس الخميس بكثافة على محلات وول وورست ، لاغتنام الفرصة خصوصا و أن مناسبة أعياد الميلاد على الأبواب

“ إنها الفوضى المطلقة هناك.لايمكنك التحرك. أبدا لم أراها مزدحمة كما هي عليه الأن. أعتقد أننا جميعا نشعر بحزن أن نرى وول وورست تستعد لإغلاق أبوابها نهائيا. لا أدري كيف ستكون الحياة من دون وول وورست. إنه أمر محزن”

و تأتي العملية بعد يوم واحد من تأكيد مدير الشركة أنها لم تعثر حتى الأن على مشتري واحد. فيما تستعد وول وورست للإحتفال بعيد ميلادها المئة العام المقبل

“ لقد تغير الزمن ومعظم المتسوقين يبحثون عن سلعة جيدة و بأسعار منخفضة. في هذه الأيام ، الناس يذهبون إلى أماكن فيها الأسعار أرخص، و منتجات ذو نوعية جيدة، و أيا من هذه الأمور يمكن أن تجدها في وول وورست “

و تأتي محاولات إنقاذ وول وورست من الإفلاس بعدما سجلت الشركة خسائر قدرت بأربعة عشر في المئة في شهر نوفمبر الماضي، و تجري إدراة الشركة حاليا مفاوضات مع عدد من المستثمرين لشراء متاجر وول وورست عبر المملكة المتحدة، لإنقاذ ثلاثين ألف عامل من فقدان وظائفهم.