عاجل
This content is not available in your region

الشارع البلجيكي ينتظر قرار الملك ألبرت لحل أزمة الحكومة

الشارع البلجيكي ينتظر قرار الملك ألبرت لحل أزمة الحكومة
حجم النص Aa Aa

الفراغ السياسي في المملكة البلجيكية لا يزال مستمرا، في إنتظار قرار الملك ألبرت الثاني، بشأن قبول أو رفض إستقالة حكومة إيف لوتيرم، إثر قضية ما أصبح يطلق عليها فورتيس غيت.

العاهل البلجيكي سيستأنف مساء اليوم مشاوارته السياسية مع أبزر الأحزاب السياسية، من أجل إيجاد حل للأزمة الحكومية التي تعيشها البلاد منذ الجمعة الماضية.

“ أعتقد أن هناك فرصة كبيرة في مثل هذه الظروف بالنسبة للفيدراليين و الفلامنكيين من أجل الذهاب معا لإنتخابات شهر حزيران/ يونيو المقبل “

ملك بلجيكا كان قد إجتمع أمس مع وزير العدل المستقيل و رئيسي البرلمان و مجلس الشيوخ كل على حدة، إضافة إلى روؤساء أحزاب الأغلبية في البرلمان.

و في إنتظار قرار الملك ألبرت و ما ستسفر عنه المشاورات السياسية، تبقى الأنظار مشدودة إلى بروكسل و تحديدا إلى القصر الملكي، فيما حالة الترقب لدى الشارع البلجيكي تزداد يوما بعد يوم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox