عاجل
This content is not available in your region

البلجيكيون يستقبلون أعياد الميلاد دون حكومة جديدة

البلجيكيون يستقبلون أعياد الميلاد دون حكومة جديدة
حجم النص Aa Aa

البلجيكيون ينتظرون خطاب الملك ألبير الثاني بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة في ظل أزمة سياسية حادة تضاف إلى الأزمة الاقتصادية على خلفية إستقالة حكومة إيف لوتيرم. الملك لم يجد لحدّ الساعة حلاّ عاجلا لإخراج بلاده من أزمة المؤسسات التي تعيشها لذلك فقد قام بتكليف رئيس الوزراء الأسبق ولفريد مارتنز بمهمة استطلاعية تهدف إلى إجراء مشاورات تمهيدا لإختيار رئيس جديد للوزراء.

وعادة ما يكلف الملك شخصية حكيمة بإجراء مشاورات حتى تتضح الصيغة فيكلف
عندها شخصا بتشكيل الحكومة وصياغة برنامجها. المهمة صعبة يقول ولفريد مارتنز لكنه يأمل أن يتوصل إلى نتيجة.

ولفريد مارتنز قام بمشاورات مع أعضاء الإئتلاف الحكومي و المعارضة كما إلتقى برئيس مجلس الشيوخ من أجل التوصل إلى إتفاق سياسي.

الشارع البلجيكي يتأرجح بين الأمل في إصلاح الأمور و الحيرة ممّا قد يحدث، فالبعض شبّه الأزمة السياسية التي تعيشها البد بالمزحة الكبيرة و تعويض رئيس وزراء بآخر لن يغيّر في الأمر شيئ لوجود مشاكل كثيرة بين الأطراف بينما يأمل البعض الآخر بتكثيف الحوار بين الأطراف السياسية لإيجاد حلّ.

تكليف شخصية ما بمهمة استطلاعية بعد أيام من إستقالة الحكومة إشارة إلى أن
المباحثات الخاصة بتشكيل حكومة جديدة أكثر تعقيدا مما كان متوقعا.

و من المقرّر أن يواصل مارتنز مشاوراته اليوم مع عدّة أطراف سياسية أخرى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox