عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتخابات تشريعية في بنغلادش لإعادة الديموقراطية

Access to the comments محادثة
انتخابات تشريعية في بنغلادش لإعادة الديموقراطية
حجم النص Aa Aa

ثمانون مليون ناخب يدلون اليوم بأصواتهم في انتخابات تشريعية ببنغلادش على أمل أن تفتح صفحة سياسية جديدة، بعد عامين من الحكم الانتقالي تحت حالة الطوارىء.

في السباق متنافستان قديمتان جديديتان: الشيخة حسينة واجد رئيسة رابطة عوامي العلمانية، ثم غريمتها التقليدية خالدة ضياء زعيمة الحزب القومي البنغالي.

الأميرتان المتصارعتان كما يطلق عليهما في بنغلادش تناوبتا على رئاسة الوزراء و زعامة المعارضة منذ مطلع التسعينات و يجمعهما إرث سياسي ضخم أخذته كل منهما عن أسرتها.

استطلاعات الرأي ترجح كفة الشيخة حسينة لكن ماضي المرشحتين الملطخ بقضايا فساد يقلل من أمال الناخبين في إخراج البلاد من حلقة مفرغة تتعاقب فيها الانقلابات و أعمال العنف و فترات الحكم الانتقالية.

على هذه الخلفية، الاقتراع يجري وسط إجراءات أمنية مشددة بعد تسرب أنباء عن إعداد جماعات إسلامية لاغتيال المرشحتين.