عاجل
This content is not available in your region

كاديما على رأس الحكومة الإسرائيلية

محادثة
كاديما على رأس الحكومة الإسرائيلية
حجم النص Aa Aa

انتخابات الكنيست الإسرائيلي الثامن عشر توجت حزب كاديما حديث العهد على حساب خصمه الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو الذي لم يستطع التغلب على الحزب الجديد بقيادة تسيفي ليفني

ورغم ذلك جدد بنيامين نتانياهو قدرته على أن يكون رئيس الوزراء الجديد لدولة إسرائيل رغم الفارق البسيط في المقاعد لصالح كاديما

نتانياهو دعا إلى تغيير نظام التصويت في الانتخابات البرلمانية بشكل يحقق تمثيلاً أفضل وأكثر دقة للأحزاب السياسية المتنافسة

ورغم النتائج التي لم تنضج بعد ولم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي ونهائي إلى أن الزعيم الليكودي نتانياهو بدا واثقاً من مكانته المستقبلية كرئيس وزراء جديد لدولة إسرائيل ، حيث قال:

“ وبعون الله سوف أكون على رأس الحكومة المقبلة “

بهذه العبارة أرسل نتانياهو رسالته السياسية إلى زعيمة حزب كاديما تسيفي ليفني التي ردت بخطابها الأخير بأن الشعب الإسرائيلي قد اختار كاديما من بين جميع الأحزاب لأنه خيار المستقبل وجوهر الأمل لكل مواطن إسرائيلي

حيث قالت في خطاب الانتصار :

“ والآن ما يتعين علينا القيام به هو دعوة تلك الأحزاب للانضمام إلينا ، إلى الحكومة التي سنكون على رأسها”

تسيفي ليفني بدت واثقة من ذلك لاسيما بعد تقدم كاديما على خصومة السياسيين ، منهية بذلك جدالاً سياسياً استغرق أشهراً بعد فشلها في وقت سابق في تشكيل حكومة ائتلافية

لكن صناديق الاقتراع حسمت النقاش وتوجت ليفني وحزبها على رأس الحكومة الجديدة التي ستقود دولة إسرائيل

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox