لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جدل واسع في أوروبا بسبب التراجع اللافت لأسعار الحليب

 محادثة
جدل واسع في أوروبا بسبب التراجع اللافت لأسعار الحليب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

التراجع اللافت في أسعار الحليب يثير الجدل في أوروبا حول الإلغاء المرتقب لحصص الإنتاج في ألفين وخمسة عشر.
العديد من البلدان الأوروبية بما فيها فرنسا وألمانيا دعت إلى إعادة التفاوض حول
الاتفاق الأوروبي لنوفمبر الماضي والقاضي بزيادة حصص الحليب بنسبة واحد في المائة سنويا نظرا لتراجع سعر الحليب بنسبة تقدر بنحو خمسين في المائة مقارنة بسعره الأقصى في ألفين وسبعة.
وزير الزراعة الفرنسي ميشال بارنييه يصرح : “ منذ أن توليت وزارة الزراعة أعتقد أنه لا يوجد مجلس لم أنبه فيه زملائي من تقلبات وهشاشة سوق الحليب وضرورة الحفاظ على وسائل التحكم في الإنتاج. لهذا السبب كافحت مع ألمانيا لتحديد موعدين مخصصين لتوجيه إنتاج الحليب في عامي ألفين وعشرة وألفين واثني عشر. وكل ما نأمله هو أن تنظم المفوضية في وقت مبكر من عام ألفين وعشرة الموعد الأول”.
المفوضة الأوروبية للزراعة ماريان فيشر بول أكدت أنها غير مستعدة للتباحث في
إعادة توجيه السياسة الأوروبية في هذا القطاع الحساس كما تطالب بذلك بعض الدول
الأعضاء كألمانيا وفرنسا وسلوفاكيا وسلوفينيا.
ما لا يقل عن ثمانية آلاف منتج للحليب من أوروبا الشرقية وألمانيا تظاهروا في الثاني عشر من الشهر الجاري في براغ لدفع الجهاز التنفيذي الأوروبي إلى التراجع عن سياسة الزيادة في حصص الحليب مما من شأنه الرفع من الأسعار على حد قولهم.