لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

يوم إنتخابي طويل في الجزائر والفوز محسوم لبوتفليقة

 محادثة
يوم إنتخابي طويل في الجزائر والفوز محسوم لبوتفليقة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يوم إنتخابي طويل خاضه الجزائريون اليوم. فمنذ الصباح توافد المواطنون على مراكز التصويت في مقدمتهم الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة.

رئيس سيبقى في الحكم، فالنتائج محسومة برأي مراقبين منذ بدء الحملات الإنتخابية للمرشحين الخمسة الآخرين، وفي ظل عدم مشاركة أكبر أحزاب المعارضة في الإنتخابات.

كل ذلك، يجعل زعيمة حزب العمال لويزا حنون الوجه الأبرز لمنافسي بوتفليقة اليوم.

حنون قالت: “هذه المرة، أقترح مقاطعة نظام الحزب الواحد، فليستعيد الشعب الكلمة. وكما يبدو الشعب يقول اليوم إنه يريد التعبير عن رأيه”.

كلام لا يغيّر واقع الأمور.. فالفوز برأي كثيرين لبوتفليقة الذي يريد، ليس فقط الحصول على نسب قياسية من الأصوات، بل أيضا إشراك أكبر قدر من الناس في الإقتراع.

رهان بدا يتجه إلى كسبه مع إعلان وزارة الداخلية نسبة قاربت الثلاثين في المائة من المشاركة في التصويت عند الظهر، وهي نسبة أعلى من مثيلتها في الإنتخابات السابقة.

انتخابات شهدت جرح شرطيين في انفجار في أحد مراكز الإقتراع شرق العاصمة.