عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متضرروا الزلزال في لاكويلا يعانون البرودة والأمطار في الهواء الطلق

Access to the comments محادثة
متضرروا الزلزال في لاكويلا يعانون البرودة والأمطار في الهواء الطلق
حجم النص Aa Aa

إنه الحظ العثر الذي جعل لاكويلا أبرد المدن الايطالية في هذه الليلة فالحرارة ستنخفض إلى ما دون الثلاث درجات في المدينة المنكوبة

المتضررون الأكثر سيكونون الناجيين من الزلزال والذين يعيشون في مخيمات في الهواء الطلق منذ عدة أيام

كما تقول هذه السيدة
“ إنها كارثة فبالامس الامطار دخلت خيمتي فما بالك عندما تنخفض درجة الحرارة هذه كارثة “

الأمطار الغزيرة والرطوبة والبرودة دفعوا المتضريين إلى المطالبة بمواد أكثر قدرة على تحمل أحوال الطقس بعد ان وصلت المياة إلى أسرتهم

الكثيرون من الناجيين ينتظرون معاينة منازلهم للتأكد من سلامتها.

لكن المعاينة المبدئبة أشارت إلى أن نحو نصف المنازل يجب هدمه لعدم صلاحيته للسكن وأن عشرين في المئة منها تحتاج إلى الترميم
وهو ما قد يحول مشكلة المشردين إلى معضلة طويلة