عاجل
This content is not available in your region

نواب محافظون وعمال ينسحبون جراء ارتباطهم بفضيحة نظام التعويضات

محادثة
نواب محافظون وعمال ينسحبون جراء ارتباطهم بفضيحة نظام التعويضات
حجم النص Aa Aa

بدأت فضيحة نظام التعويضات لنواب مجلس العموم البريطاني بحصد أولى ضحاياها من أولئك النواب رسميا. أولى أولئك الضحايا كانت جولي كيركبرايد التي اعتزمت الانسحاب من الانتخابات البرلمانية المقبلة على خلفية ارتباطها بالفضيحة.

حزب المحافظين لم يدفع لوحده ثمن الفضيحة، فمع احتمال تنحي براون عن رئاسة حزب العمال، بدأ نواب الحزب أيضا يدفعون الثمن. مارغريت موران النائبة عن حزب العمال تنحت هي الأخرى عن خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة لارتباط اسمها بالفضيحة.

موران استخدمت نظام التعويضات في استرجاع حوالي 22 ألف جنيه استرليني جراء أعمال صيانة قامت بها في منزلها. لكنها رفضت أن تربط تنحيعها بارتباط اسمها بفضيحة نظام التعويضات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox