عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوبل و معها ميركل تتنفس الصعداء

محادثة
أوبل و معها ميركل تتنفس الصعداء
حجم النص Aa Aa

سيبقى شعار أوبل يرفرف بعد أن و افقت الحكومة الالمانية على أن تكون ماجنا الكندية و بمساعدة أموال روسية هى المنقذة لاوبل فرع جنرال موتورز الامريكية فى المانيا .

برلين و ضعت مليارا و خمسمئة مليون دولار كقرض تحت تصرف الشركة التى ستدير أوبل بشكل مؤقت .فالملف له حساسيته السياسية كما توضح المستشارة انجيلا ميركل التى قالت /المفاوضات كانت و نظرا لتركيبتها الخاصة كانت اختبارا لعلاقتنا الاطلسية .بالامس كانت لى محادثة هاتفية مع الرئيس الامريكى و اتفقنا على عمل ما بوسعنا لحل هذا المهمة المعقدة و تحقيق نتيجة جيدة و هذه الروح سادت المحادثات مع الحكومة الامريكية بالامس //

المفاوضات اذا كانت على أعلى المستويات فالامر يخص شركة المانية غزت اسواق العالم منذ أكثر من قرن و هى فى الوقت نفسه فرع لجنرال موتوزر الامريكية التى تستعد لاعلان افلاسها كجزء من خطة اوباما لاعادة تنتظيمها و ما لم يعرف هو عدد من سيفقدون عملهم من خمسة و عشرين الفا يعملون فى مصانع اوبل بالمانيا .

الانتخابات التشريعية بعد أربعة أشهر فقط و أى خطا قد يكلف حكومة ميركل ثمنا باهظا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox