لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

لائحة مطولة من التحديات تواجه الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي

 محادثة
لائحة مطولة من التحديات تواجه الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تحديات كثيرة تنتظر السويد لدى رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي بداية من هذا الأربعاء وحتى نهاية العام الجاري.
رئيس الوزراء السويدي فريديريك راينفيلدت يدرك جيدا أن قيادة دفة السفينة الأوروبية في هذا الوقت بالذات ليس بالأمر الهين خاصة في ظل أزمة مالية واقتصادية متفاقمة وبطالة في ارتفاع متزايد.
وزير الخارجية السويدي كارل بيلت سيسعى إلى استخدام كل مواهبه الدبلوماسية أملا في إعادة الثقة إلى الأسواق ووضع أسس الخطة الأوروبية من أجل النمو ومزيد من فرص العمل.
ستوكهولم تأمل كذلك أن تلعب أوروبا دور الريادة في مجال مكافحة الاحتباس الحراري
خاصة في ظل اقتراب قمة كوبنهاغن نهاية العام الجاري من أجل التوصل لاتفاق لما بعد كيوتو.
المحلل السياسي ايريك ايراكسون يقول : “ أعتقد أن طموحات الحكومة كبيرة جدا خاصة فيما يتعلق بالتغير المناخي. رئيس الوزراء تحدوه آمال كثيرة قبل المؤتمر الدولي حول التغير المناخي في كوبنهاغن في كانون الأول ديسمبر المقبل. لكنني أعتقد أن للصين وللولايات المتحدة أولويات أخرى أعني الأزمة الاقتصادية وينبغي على الرئاسة السويدية التركيز أيضا على هذه الأزمة”.
ملفات أخرى عالقة ستفرض نفسها على الرئاسة السويدية وهي تتعلق أساسا بانتخاب رئيس جدبد للجهاز التنفيذي الأوروبي والعمل على دخول معاهدة لشبونة حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن فضلا عن حل مشكلة التوسيع باتجاه كرواتيا وتركيا.