عاجل

ثاباتيرو يتعهد بالصرامة تجاه "إيتا"

ثاباتيرو يتعهد بالصرامة تجاه "إيتا"
حجم النص Aa Aa

دييغو سالفا سبع و عشرون سنة و كارلوس دي تاخادا غارسيا ثمان و عشرون سنة. آخر ضحيتين حملت مسؤولية مقتلهما لمنظمة إيتا الباسكية التي تحتفل اليوم بالذكرى الخمسين لنشأتها. المنظمة الانفصالية لم تتبنى الحادث، لكن السلطات الإسبانية تنسب لها تفجيرا بالقنبلة استهدف سيارة الضحيتين في جزيرة مايوركا.

رئيس الحكومة خوسي لويس ثاباتيرو تعهد بالحزم تجاه المنظمة” أشاطر اليوم مشاعر كل المواطنين، وأود أن أدين هذا العمل النذل بكثير من الحزن والغيظ، لكن بحزم و صرامة. الحكومة و الشعب الإسبانيان يؤازران أسر الضحيتين وأصدقاءهما وزملاءهما”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox