لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حزن واستنكار خلال تشييع ضحية لحادث إطلاق النارعلى ناد للمثليين في تل أبيب

 محادثة
حزن واستنكار خلال تشييع ضحية لحادث إطلاق النارعلى ناد للمثليين في تل أبيب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أجواء الحزن امتزجت بالاستياء والسخط طغت على بلدة موديعي وسط إسرائيل خلال تشييع جنازة الشاب نير كاتز الذي راح مع فتاة أخرى ضحية إطلاق نار على ناد لمثليي الجنس ليلة السبت في تل أبيب.

مسيرات و مظاهرات المثليين في المدينة لم تتوقف منذ أمس بحضور شخصيات سياسية للمطالبة بإلقاء القبض على الواقفين وراء الحادث. الوزير الأول بنيامين نتانياهو دعى قوى الأمن إلى بذل كل ما في وسعها لاعتقال الفاعل، لكن البعض يشكك “همي الآن ينحصر في ما إذا كانت السلطات ستبذل كل الجهود لإلقاء القبض على القاتل وحماية المواطنين في هذا البلد”.

الجميع يوجه أصابع الاتهام لرجل مقنع بلباس أسود فتح النار على نادي المثليين في تل أبيب، لكن لم يحدد ما إذا كانت دوافعه كراهية تجاه هذه الفئة من المجتمع في إسرائيل. أوساط مثلي الجنس ترى في الاعتداء بصمة الأوساط الدينية المتشددة.