عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عشرون عاما على إزالة السياج الحديدي بين النمسا والمجر

Access to the comments محادثة
عشرون عاما على إزالة السياج الحديدي بين النمسا والمجر
حجم النص Aa Aa

بلدة سوبرون الحدودية بين المجر والنمسا،تحيي ذكرى مرور عشرين عاما على فتح أول ثغرة أدت إلى انهيار الستار الحديدي الذي كان يشكل الحدود الحقيقية والإديولوجية بين الشرق والغرب.

أزيل الستار لكن بقيت علامات الإنقسام شاهدة..أسلاك شائكة إلى جانب مواقع الحراسة،
ماتزال إلى اليوم شاهدة على ما أصبح يوصف اليوم في أوروبا بسياج العار.

سكان المدينة تجمعوا لتخليد الذكرى التي تمثل فترة تاريخية هامة في المنطقة،فلم يجدوا أحسن من حمام السلام،ليحلق في فضاء نصب الحرية