لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

عودة قريبة للعلاقات الليبية السويسرية والثمن اعتذار رئاسي في طرابلس

 محادثة
عودة قريبة للعلاقات الليبية السويسرية والثمن اعتذار رئاسي في طرابلس
حجم النص Aa Aa

طائرة الرئيس السويسري هانس رودولف تحط في مطار العاصمة الليبية طرابلس، في مهمة تهدف إلى إعادة العلاقات الثنائية بين البلدين وثمن هذه المهمة اعتذار قدمه الرئيس السويسري لليبيا.

سويسرا بشخص رئيسها اعتذرت عن توقيف هنيبعل القذافي عام 2008 بناءا على شكوى تقدم بها خادمان، بحق نجل الزعيم الليبي وزوجته، ما أدى إلى توتر العلاقات وإلى خلاف بين البلدين، الخلاف اعتبرته سويسرا ضمن دولة القانون بينما كان بالنسبة لليبيا مسألة شرف حسب ما أكدته وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي في وقت سابق. وفي رد فعلها اوقفت ليبيا في تشرين الاول/اكتوبر 2008تزويد سويسرا بالنفط وسحبت من المصارف السويسرية مبالغ بقيمة خمسة مليارات يورو وانهت برامج التعاون بين البلدين وفرضت قيودا على الشركات السويسرية. تأمل سويسرا بعودة الشركات السويسرية الى السوق الليبية، وإلى استئناف استيراد النفط من طرابلس، إضافة إلى السماح لرجلي اعمال سويسريين بمغادرة ليبيا بعد ان كانا منعا من السفر منذ بدء الازمة.