عاجل

إستقالة مقنّعة لوزير العدل المكسيكي

إستقالة مقنّعة لوزير العدل المكسيكي
حجم النص Aa Aa

يبدو أنّ السياسة المتبعة من طرف السلطات المكسيكية لمكافحة عصابات المخدرات ليست فعالة، وهو الأمر الذي يضع الرئيس المكسيكي فيليبي كالدرون بين مطرقة العصابات وسندان الشعب خاصة وأنه جعل من القضاء على عصابات تهريب المخدرات إحدى أولوياته الانتخابية.

الأرقام الرسمية في المكسيك تدعو إلى التشاؤم حيث قتل ما يزيد عن أربعة آلاف شخص خلال هذا العام جرّاء أعمال العنف المرتبطة بعصابات المخدرات ما دعا بالرئيس كالديرون إلى إقالة وزير العدل إدواردو ميدينا مورا الذي كان يقود الحرب التي تشنها الحكومة على عصابات تجارة المخدرات.

كالديرون رشح لمنصب وزير العدل المحامي أرتورو شافيز لشغل في في إنتظار موافقة مجلس الشيوخ في خطوة لتحديث أساليب مكافحة عصابات المخدرات في الوقت الذي أشارت فيه تقارير أنّ ادواردو مدينا مورا كان قد استقال من منصبه بنفسه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox