لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حلم إيكار: حقيقة "تحلق" في الخيال

حلم إيكار: حقيقة "تحلق" في الخيال
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

موعد لهواة الطيران الحر، في مهرجان فريد من نوعه عالميا، كأس إيكار في نسختها السادسة و الثلاثين التي نظمت في حضن جبال شرتروز جنوب شرق فرنسا.

مسابقة التحليق بالأزياء التنكرية هي قمة الحدث بحيث جلبت الآلاف من محبي الطيران الحر . أكثر من أن يكون كرنفالا، هذا التمرين الصعب، مكّن المظليين و طياري الدلتا من اختبار براعتهم في ظروف أبعد من أن تكون سهلة.

القاسم المشترك بين كل هؤلاء الهواة هو الحضور هنا للإستمتاع فحسب ، فهذا هو جوهر كأس إيكار، فمن حالفه الحظ ارتفع في السماء و من خانه لم يذهب بعيد من حيث انطلق.

يعتبر الطيران الشراعي أساس الطيران الحر الذي استحوذ على أطوار هذه المنافسة، اختصاص تطور بصورة مذهلة في العقدين الماضيين. اليوم باستثمار أقل من ألفي يورو وبتكوين جيد في مدرسة مختصة بإمكان أي شخص أن يدخل باب حلم إيكار.

حلم إيكار لقاء لا ينظم بارتجالية، فهذا الموعد السنوي يمكن من اكتشاف رياضات أخرى و ضبط رخص الطيران التي تختلف من بلد إلى آخر في أوروبا، كما يسمح بتجريب نظام محاكاة الطيران أو اكتشاف ممارسات جديدة أكثر إثارة لذوي الخبرة الذين يرغبون في تحقيق حلم إيكار : الطيران كالعصفور.

يبدو أن حلم إيكار حقيقة تنتظرها أيام جميلة و مثيرة.