عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة الألمانية الجديدة ومهمتها الصعبة لإنعاش اقتصاد البلاد

Access to the comments محادثة
الحكومة الألمانية الجديدة ومهمتها الصعبة لإنعاش اقتصاد البلاد
حجم النص Aa Aa

بدء انتعاش اقتصاد ألمانيا من الركود جاء في الوقت المناسب ليساعد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الفوز بولاية ثانية على رأس أكبر اقتصاد أوروبي.

الأسواق المالية بألمانيا رحبت بهذا الفوز مبدية في الوقت ذاته بعض الحذر على لسان هذا الخبير: “الحكومة الجديدة ستكون صديقة للأسواق المالية، وهذا شيء جيد للأخيرة، ولكن السياسة الإصلاحية ستكون مقيدة بسبب الارتفاع الكبير لنسبة الديون في ألمانيا”. الخبير الاقتصادي كلاوس تسيمرمن بدوره يتوقع مهمة شاقة وصعبة للحكومة الجديدة للمحافظة على نمو اقتصاد البلاد حيث قال: “ستواجه الحكومة الجديدة مشكلة كبيرة. لقد تعهدت بتخفيض الضرائب وعليها الوفاء بذلك. ولكن حينما ستنظر جيدا في ميزانيتها ستجد أن العجز سيواصل ارتفاعه بشكل كبير”. إعلان الحكومة الألمانية أن أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سيواجهون مصاعب جمة للحصول على قروض في النصف الأول من السنة المقبلة، وتوقعها تراجع الاستهلاك بالسوق المحلية العام المقبل بسبب انتهاء الخطط الحكومية التحفيزية، أضف إلى ذلك الارتفاع الكبير لنسبة البطالة، كل هذه العوامل مجتمعة لن تسهل مهمة أنغيلا ميركل في الوفاء بعهودها للناخبين الألمان.