عاجل

عاجل

إيران والغرب وجها لوجه في محادثات الفرصة الأخيرة

 محادثة
تقرأ الآن:

إيران والغرب وجها لوجه في محادثات الفرصة الأخيرة

إيران والغرب وجها لوجه في محادثات الفرصة الأخيرة
حجم النص Aa Aa

بدأت اليوم في جنيف المحادثات بين إيران من جهة، والدول الست الكبرى من جهة أخرى. سعيد جليلي المفاوض الإيراني للملف النووي أكد أكثر من مرة على أن طهران تريد التفاوض حول إطار واسع يشمل ترتيبات أمنية واقتصادية، إقليمية ودولية. بينما تصر واشنطن على حصر المحادثات حول البرنامج النووي الإيراني.

إصرار واشنطن يراه المراقبون نابعا من غضب على إعلان طهران عن منشأة نووية جديدة لتخصيب اليورانيم قرب مدينة قم. فهو من جهة كان مفاجئا للغرب رغم كل وسائل التجسس الذي يملكها، ومن جهة أخرى زاد من شكوكه حول إمكانية استخدام طهران التكنولوجيا النووية لأغراض عسكرية.

طهران قررت أيضا التصعيد أكثر قبل دخولها المحادثات، فأعلنت عن تجربة ناجحة لصواريخ شهاب ثلاثة الباليستية والبعيدة المدى، والقادرة على ضرب أهداف في اسرائيل وأجزاء من أوروبا. ويرى المراقبون في التصعيد الأخير محاولة من طهران لتعزيز موقفها في المحادثات من خلال الدخول بجل الأوراق التفاوضية الممكنة.