عاجل
This content is not available in your region

الحقبة الشيوعية بين الحضور والغياب في المانيا

الحقبة الشيوعية بين الحضور والغياب في المانيا
حجم النص Aa Aa

الحنين إلى المانيا الشرقية قد لا يشعر به الكثير من الالمان, بيد ان الحقبة الشيوعية التي استمرت لاربعين عاما تركت اثارها في المجتمع, اثر يتجلى بوضوح في متحف برلين لجمهورية المانيا الديمقراطية الاشتراكية حيث يمكنك التعرف على السيارات ومستحضرات التجميل والسلع الغذائية التي كانت سائدة ابان نظام الحكم الشيوعي في الشطر الشرقي من المانيا.

لكن البقاء في المتاحف لم يكن مصير كل سلع وابتكارات المانيا الشرقية, ولعل خير دليل على ذلك هو شحصية امبل مان العامل ذي القبعة الكبيرة والذي بقي مرسوما على اشارات المرور الضوئية منذ العهد الشيوعي وحتى يومنا هذا.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox