لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

باسيسكو و جيوانا في الدورة الثانية من الإنتخابات الرئاسية الرومانية

 محادثة
باسيسكو و جيوانا في الدورة الثانية من الإنتخابات الرئاسية الرومانية
حجم النص Aa Aa

نحو دورة ثانية للإنتخابات الرئاسية في رومانيا، إذ أظهرت أولى إستطلاعات الرأي لدى خروج الناخبين من مراكز الإقتراع يوم أمس، أن الرئيس الروماني المنتهية ولايته، ترايان باسيسكو، يتقدم بفارق ضئيل على منافسه الإشتراكي الديموقراطي، ميرسا جيوانا، و عليه سيخوضان الدورة الثانية، في السادس من الشهر المقبل.

باسيسكو حصل على ما بين 33 و34 في المئة من الأصوات، فيما حصل جيوانا، على ما بين 31 و32 في المئة من أصوات الناخبين، حسب الإستطلاعات.

“ اليوم حققت فوزا مرحليا. رو مانيا بحاجة سريعة لحكومة جديدة. أريد أن أؤكد للرومانيين، بأنني لن أتأخر في فتح مفاوضات بين كل الأطياف السياسية في البلاد، خلال ولاية الرئاسية المقبلة “ يقول باسيسكو

أما جيوانا الذي تحالف مع الليبيراليين لتأييد مرشح واحد للمعارضة، فقد دعا أنصاره إلى تأييده في الدورة الثانية قائلا: “ في السادس من كانون الأول/ديسمبر، سننتصر معا. أدعو جميع الرومانيين المترددين في إعطاء أصواتهم، أن يقتلوا هذا التردد و يقرروا، و يختاروا الأفضل “

و أيا يكن الرابح، فالرئيس المقبل، سيسارع إلى تعيين رئيس للوزراء، للخروج من المأزق السياسي الناجم عن سقوط حكومة، إميل بوك، في منتصف الشهر الماضي.

أزمة سياسية تضاف إلى الأزمة الإقتصادية الحادة، التي ضربت رومانيا هذا العام، فيما إشترط صندوق النقد الدولي تشكيل حكومة جديدة، لتقديم الدفعة الثالثة من قرض إجمالي، بقيمة عشرين مليار يورو.