عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الغاز الحيوي في مدينة ليل الفرنسية

Access to the comments محادثة
الغاز الحيوي في مدينة ليل الفرنسية
حجم النص Aa Aa

نصف سكان المعمورة يعيشون في المدن, التي هي مصدر التلوث .حتى العام 2030 , سكان المناطق الحضرية سيصل عددهم إلى 5 ملايين نسمة.من هنا تتجلى أهمية مكافحة التغيرات المناخية.

في مدينة ليل الواقعة في شمال فرنسا حيث يوجد أكبر موقع في أوروبا لإنتاج لوقود الغاز الحيوي توجد حافلات تحترم المواعيد و لا تسير إلا بسرعة معقولة و ميزتها انها تسير بواسطة الغاز الحيوي , غاز منتج من تخمير المواد العضوية الحيوانية أو من النباتات .
فالنفايات العضوية التي تمثل نسبة ربع النفايات المنزلية يتم جمعها و وضعها في مركز مختص بهذا الشأن, يسمى هنا بالجهاز الهاضم .هنا تتم عمليات التخمير الاصطناعي لكن في الهواء الطلق.
ثم يتم وضعها داخل ثلاثة أجهزة هاضمة بعد تخميرها , ثم تنقل إلى وحدات تخزين , حينها ترى بالعين نشاط البكتيريا , قبل أن يقضى عليها بواسطة مادة الغاز الحيوي . هذه العملية تعتبر إجراء طبيعيا فنحن نقوم بإعادة الإنتاج بوتيرة سريعة جدا في أماكن مغلقة بإحكام .
و يامل المعنيون أن يتمكنوا من امتلاك القدرة على ضخ كمية من الغاز الحيوي في خطوط أنابيب الغاز لطبيعي .