عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ثلاثة أيام قبل اختتام مؤتمر كوبنهاغن

محادثة
ثلاثة أيام قبل اختتام مؤتمر كوبنهاغن
حجم النص Aa Aa

ثلاثة أيام متبقية قبل اختتام المؤتمر العالمي حول المناخ، ولا جديد حتى الآن عن اتفاق سيتمكن قادة الدول من الخروج به يوم الجمعة سوى مشروع نشره المفاوضون اليوم لا يتضمن أهدافا ملموسة بالأرقام بشأن خفض انبعاثات الغازات الملوثة.

الحد من ارتفاع حرارة الأرض بدرجة مئوية واحدة ونصف أم بدرجتين اثنتين هدفان يفترض أن تتمكن قمة كوبنهاغن من الانتهاء على واحد منهما وهو أمر لم يحدّده المشروع المعلن اليوم، وتحدّث عنهما مشروع سابق نشر يوم الجمعة الماضي وكان أثار حفيظة الولايات المتحدة.

فواشنطن أكدت اليوم على لسان مبعوثها لشؤون المناخ تود شتيرن أنها تدرك دورها التاريخي في انبعاثات غازات الدفيئة، وارتفاع حرارة الأرض، إلا أنها لن تتمكن من خفض هذه الانبعاثات بأكثر من سبعة عشر في المائة بحلول العام ألفين وعشرين.

لا مكان للكثير من التفاؤل إذن حتى الآن حول ما سيخرج به مؤتمر كوبنهاغن الذي لا يزال يتقاطر إليه الآلاف من جميع أصقاع العالم من أجل مصير الارض والإنسان.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox