عاجل
This content is not available in your region

فوضى في كوبنهاغن

فوضى في كوبنهاغن
حجم النص Aa Aa

حتى الحاصلون على جائزة نوبل يمنعون من دخول مؤتمر كوبنهاغن إلا بعد الحديث مع المسؤولين هكذا كانت حال راجندرا باشوري الحاصل على نوبل للسلام والشخصية الهندية المعروفة.

فوضى في الخارج وأخرى في الداخل تجلت مع الاستقالة العلنية لوزيرة البيئة الدنماركية من ترأس المؤتمر في اجراء وصف بالبروتكولي.

يأتي هذا في وقت تحولت شوارع كوبنهاغن إلى ساحة للكر والفر بين انصار البيئة وعناصر الشرطة الدنماركية الذين حاولوا منع المدافعين عن البيئة من اقتحام قاعة المؤتمرات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox