لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بركان الفيليبين: السلطة تخلي والناس يرفضون الرحيل

بركان الفيليبين: السلطة تخلي والناس يرفضون الرحيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

السلطات الفيليبينية ضاعفت الاثنين عدد القوات التي أرسلتها إلى محيط بركان مايون ورفعت مستوى الانذار إلى أربع درجات من أصل خمس خشية ثورة بركانية ضخمة. ما يعني ان هناك احتمال لانفجار البركان خلال الساعات او الايام المقبلة، بحسب المعهد الوطني للرصد البركاني والزلزالي.

وقد توجه مسؤولون محليون وامنيون إلى بلدة غينوبوتان على سفح مايون في جزيرة لوزون على بعد حوالى 300 كلم جنوب شرق العاصمة مانيلا، لاقناع السكان باخلاء منازلهم، بعد أن رصدت مصلحة الزلازل حوالي الأربعمائة وخمسين هزة بركانية خلال خمس ساعات يوم الأحد.

فيما اعلن حاكم الولاية ان السلطات ستخلي بالقوة السكان الذين يرفضون المغادرة، حيث لا يزال هناك من يرفضون الرحيل وبانهم معتادون على الحمم، وسبق للحكومة ان اخلت الاف العائلات التي تعيش حول البركان ومنذ تموز/يوليو يشهد البركان نشاطا غير اعتيادي زادت حدته مؤخرا.

وتعود آخر ثورة لمايون الى عام 2006 في حين تعود حصيلة قتلاه الاكبر الى عام 1814 حين قضى على 1200شخصا طمروا تحت حممه.