عاجل

نظرة على الأحداث التي طغت على عام 2009

نظرة على الأحداث التي طغت على عام 2009
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مرحبا بكم في أحداث السنة المختصرة بالصور. ألفين وتسعة كانت سنة الأزمة الاقتصادية، وكذلك أزمة إيران السياسية. دون أن ننسى أزمة حلف شمال الأطلسي بأفغانستان، أو عودة طالبان هناك. عشنا ثلاثمئة وخمسة وستين يوما من الكوارث والمعجزات. كوارث الطبيعة مثل الزلزال الذي ضرب إيطاليا وكوارث أخرى من صنع الإنسان مثل الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة. وكانت أيضا سنة تغييرات كبيرة، مثل قمة كوبنهاغن ووصول أول أمريكي من أصول أفريقية إلى البيت الأبيض.
0153

154
وصل باراك أوباما أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية إلى البيت الأبيض ممثلا للتغيير ليس في بلده فحسب بل في العالم. بعد سنة من إطلاقه شعار “نعم نحن نستطيع“، يبدو أن شعاره على المحك، لأنه لم يغلق سجن غوانتانامو كما وعد، وبرنامجه للرعاية الصحية لا يزال ضائعا في أروقة الكونغرس.
219

0345
“الرصاص الصلب“، هو اسم العملية التي عادت بها إسرائيل إلى قطاع غزة بعد انسحابها بأربع سنوات. حيث وضع الثلاثي أولمرت باراك ليفني خطة لإضعاف قوة حركة حماس، ولكنها كانت خطة مكلفة للحياة البشرية: ما بين ألف ومئة وألف وأربعمئة قتيل فلسطيني أغلبهم من المدنيين، وثلاثة عشر إسرائيليا أغلبهم من الجنود. الرصاص الإسرائيلي ضرب مراكز قوى حماس، ولكنه أصاب أيضا المدارس ومنشآت الأمم المتحدة.
0417

0550
إنتخاب محمود أحمدي نجاد للمرة الثانية رئيسا لإيران أثار زوبعة من الاضطرابات لم تشهدها البلاد منذ قيام الجمهورية الإسلامية. الصراع بين الإصلاحي موسوي والمحافظين قادته موجة بشرية خضراء نددت بالتزوير في الانتخابات. وأصبحت الفتاة ندى رمزا لتلك الاحتجاجات بعد حادثة مقتلها في طهران، التي سجلت عبر هاتف محمول لتقوم بعدها مظاهرات في العالم أجمع.
0619

0746
حرب العصابات التي تشنها حركة طالبان في أفغانستان مكنتها من تحدي قوات حلف الأطلسي. ومقاتلو طالبان أصبحوا يهاجمون حتى العاصمة كابول، وزيادة على هذا فإن الصراع وصل إلى داخل باكستان. في الثاني والعشرين من أكتوبر تشرين الأول نفذت الحركة هجوما على مبنى لهيئة الأمم المتحدة في كابول، وتفجيرا انتحاريا في مدينة بيشاور تسبب في مقتل مئة شخص.
0816

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox