عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الهايتي يتقدم بالشكر إلى الدول التي وقفت إلى جانب بلاده

محادثة
الرئيس الهايتي يتقدم بالشكر إلى الدول التي وقفت إلى جانب بلاده
حجم النص Aa Aa

تدفق المساعدات الإنسانية على هايتي قد يخفف من حجم المعاناة التي ألمّت بأفقر بلد في أميركا. الرئيس الهايتي رينيه بريفال لم يخف تأثره بالكارثة التي حلّت ببلاده أثناء تنقله إلى مطار بورت او برانس أين قام بتوجيه رسالة شكر إلى الدول التي وقفت إلى جانب هايتي في محنتها.

رينيه بريفال أكّد أنه حزين جداً لسقوط عدد كبير من الضحايا وللمعاناة التي يعيشها عدد كبير من الهايتيين والصعوبات الكبيرة التي يعاني منها السكان.

أكثر من ثلاثين دولة تشارك في الجهود التي تبذل لمساعدة هايتي بعد الزلزال الذي
ضربها الثلاثاء.

ثمانية فرق للبحث عن الضحايا وصلت الى بورت او برانس وتتألف من مائتين وستين شخصاً. وبالاضافة إلى الفرق الأميركية، هناك أيضا فرق أيسلاندية واسبانية وشيلية،
ما يزيد عن خمسة وسبعين منقذاً بريطانيا وصلوا أمس إلى جمهورية الدومينيكان المجاورة لهايتي مع كلاب وعشرة أطنان من التجهيزات، وسينتقلون إلى العاصمة الهايتية.

كما وصل إلى بورت او برانس أيضا منقذون فرنسيون وكنديون وفنزويليون ومعهم عدة معدات. وأرسلت كندا سفينتين حربيتين ومروحيات وطائرات شحن ضخمة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox