عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عدد الناجين من الدمار في هايتي يقل مع مرور الوقت

محادثة
عدد الناجين من الدمار في هايتي يقل مع مرور الوقت
حجم النص Aa Aa

من تحت الانقاض ينبعث الامل بالحياة في هايتي حيث فرق النجدة و البحث و انتشال الاحياء من تحت الدمار في سباق مع الوقت الذي يمر حاصدا في كل لحظة ضحايا جدد.

فرق الانقاذ من كل دول العالم تبحث و تتعب وترصد وقد تجد بصعوبة بالغة اشارات قد يرسلها الجرحى من تحت انقاض المباني المهدمة

و في بيئة عنوانها دمارها و الموت يصبح الفرح شديدا بانقاذ القليل من الناس فبعد خمسة ايام على الزلزال تتضائل الامال بالعثور على المزيد من الاحياء تحت الانقاض و لكن الجهود تضيئ فرح الناس مهما بلغت ضآلة نسبة الناجين من الموت.