عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إنقاذ أشخاص أحياء من تحت الانقاض في هاييتي

Access to the comments محادثة
إنقاذ أشخاص أحياء من تحت الانقاض في هاييتي
حجم النص Aa Aa

لحظة توهبت فيها الحياة من جديد في هاييتي.

الطفل موزس انتشله رجال الانقاذ أولا ثم انتشلوا أخته ساتينا من بين جثث تحت الانقاض بعد ثمانية أيام من انهيار المبنى عليهم بفعل الزلزال.

أوديد بيتون – طبيب في الجيش الإسرائيلي
“لا يمكن ان أفسر ذلك طبيا أو فيزيولوجيا. ربما هي معجزة. أحدهم في الأعلى يحبهم كثيرا”

فريق الانقاذ تم إشعاره ببدء عملية البحث بعد أن عادت خالة الطفلين الى المنزل المنهار لجمع بعض الأغراض عندما سمعت الصراخ ينبعث من تحت الركام.
حدث فيما كانت مرحلة البحث عن أشخاص على قد الحياة توشك على الانتهاء،

ثلاث ساعات كانت كافية لاخراج الطفلين الى العالم من جديد.
مائة وعشرون شخصا على الأقل تم إخراجهم أحياء من تحت الأنقاض بفضل جهود ما يزيد عن خمسين فريقا من فرق الانقاذ الدولية وسكان.