عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سجال صيني أميركي حول الإنترنت

Access to the comments محادثة
سجال صيني أميركي حول الإنترنت
حجم النص Aa Aa

ألإمتعاض المتبادل هو سمة العلاقات الأميريكية الصينية، أما السبب فهو هذه البوابة ذات العشرين بوصة التي تشبك العالم. الإنترنت ومختلف القيود التي تفرضها السلطات الصينية عليه هي محور السجال الرسمي بين البلدين، وتطرح الكثير من الأسئلة حول أسباب هذا التصعيد المتزامن من غوغل محرك البحث الأقوى في العالم ومن الخارجية الأميركية:
 
“الدول التي تفرض قيوداً على حرية الوصول إلى المعلومة والتي تنتهك الحقوق البديهية لمستخدمي الإنترنت تنغلق على نفسها وسط التطور الذي سيشهده القرن المقبل، حالياً الولايات المتحدة والصين تتباين وجهتا نظرهما حول هذا الموضوع ونسعى لطرح هذا الإختلاف بطريقة لطيفة ولكن بإصرار في سياق علاقات متبادلة إيجابية ومتفهمة “
 
أما المفارقة فهي أن طرح هذا الموضوع منذ ثلاثة أشهر أدى إلى تصاعد نسبة مستخدمي غوغل بستين في المائة وكان ترويجاً مفيداً لهذه الشركة المتأخرة في السوق الصيني.
 
“أتمنى أن تخف وتيرة الرقابة فنحن عاجزون عن الدخول إلى مواقع بعض المجلات والصحف العلمية والأكاديمية. يمكننا أن نجد القليل من المعلومات على الإنترنت وبعض المعلومات غير الرسمية على الشبكة عادة غير دقيقة”.
 
هي السياسة إذا ما ترافقت بمصالح الشركات الكبرى تشكل بوابة للأزمات بين الدول.