عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الغضب يتزايد في ساحل العاج من قرارات الرئيس غباغبو

Access to the comments محادثة
الغضب يتزايد في ساحل العاج من قرارات الرئيس غباغبو
حجم النص Aa Aa

التوتر يتصاعد يوما عن يوم في ساحل العاج. في بواكي، وسط البلاد، خرج للتظاهر آلاف المعارضين لقرار الرئيس الايفواري الأسبوع الماضي حل الحكومة واللجنة الانتخابية. المتظاهرون عبروا أيضا عن سخطهم من معاناتهم اليومية مع البطالة ونقص الحاجيات الأساسية.

التظاهرة في بواكي عرفت إحراق سيارات وعمليات سرقة خاصة في بلدية المدينة. في كوروغو شمال البلاد، أحرق متظاهرون مقر حزب الرئيس لورون غباغبو. المدينتان توجدان في منطقة نفوذ القوات المتمردة سابقا لدى حرب عام 2002.

تأتي هذه الأحداث يوما واحدا بعد سقوط خمسة قتلى في مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة غانيوا جنوب ساحل العاج.

الانتخابات الرئاسية مقررة فرضيا الشهر المقبل. انتخابات تتأجل كل مرة منذ عام 2005.