عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جنرالات رفيعي المستوى امام القضاء التركي بتهمة محاولة قلب نظام الحكم

Access to the comments محادثة
جنرالات رفيعي المستوى امام القضاء التركي بتهمة محاولة قلب نظام الحكم
حجم النص Aa Aa

مجموعة من الضباط الاتراك رفيعي المستوى وجها لوجه امام القضاء لتورطهم المزعوم في مؤامرة لقلب النظام في البلاد والاطاحة بحزب العدالة والتنمية ، الحاكم في تركيا.

المطرقة هي اسم المخطط الذي تقول الحكومة ان المجموعة المؤلفة من تسعة واربعين ضابطا القي القبض عليهم في مدن عدة كأسطنبول وازمير وانقرة بينهم سبعة عشر جنرالا بما في ذلك القائد السابق لسلاح الجو ابراهيم فيرتينا وقائد قوات البحرية العسكرية اوزدان اورنيك

وكانت الخطة التي وضعها الجنرالات العام 2003 تتضمن زرع متفجرات في أنحاء البلاد ما يسمح للجيش بإعلان حالة الطوارئ والإطاحة بالحكومة

وبحسب الصحافة التركية ، يشتبه بمحاولتهم تفجير احدى الطائرات العسكرية واثارة نزاع مسلح مع اليونان ، وزعزعة استقرار البلاد ،في حين يقول معارضون إن حكومة اردوغان تستغل هذه المؤامرة المزعومة من أجل انتقاد المعارضة.