عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إطلاق سراح ثلاثة جنرالات متقاعدين لتجنب مواجهة بين المؤسستين السياسية والعسكرية

Access to the comments محادثة
إطلاق سراح ثلاثة جنرالات متقاعدين لتجنب مواجهة بين المؤسستين السياسية والعسكرية
حجم النص Aa Aa

تهدئة للنفوس المتوترة وتجنبا لمواجهة محتملة بين المؤسستين العسكرية
والسياسية في تركيا افرج النائب العام عن ثلاثة جنرالات متقاعدين كبار اتهموا مع اكثر من خمسين ضابطا بتقويض شرعية حكومة حزب العدالة والتنمية الاسلامي والانقلاب عليها.

وكان الرئيس التركي عبد الله غول اجتمع برئيس وزراءه رجب طيب أردوغان ورئيس هيئة الاركان الجنرال إلكر باشبوغ الخميس لثلاث ساعات اتفقوا فيها على حل الازمة وفقا للدستور والقوانين بحسب البيان الرئاسي الذي طالب الجميع بالتصرف بمسؤولية.
وقد قال البروفيسور فرحات كينتل استاذ علم الاجتماع بجامعة اسطنبول في مقابلة مع يورونيوز إن الجيش هو حصن العلمانية ولذلك كانت رد فعله قوية، لكن الشارع التركي يحاول الخروج باستنتاجات للوضع الراهن اضافة الى ان عقلية الناس في تركيا ومفاهيمهم قد تغيرت ولم تعد كالسابق والحكومة ساهمت في ذلك.

هي حرب ارادات بين حزب يتهم بأنه يعمل على تقويض علمانية الدولة وبين عسكر انقلبوا على اربع حكومات تركية في الخمسين سنة الاخيرة وباتوا يشعرون ان بداية نهاية دورهم كمتحكم في الحياة السياسية بدأ يمر بمرحلة مفصلية.