لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المحافظون والكاثوليك الإسبان يطالبون بإلغاء قانون الإجهاض الجديد

المحافظون والكاثوليك الإسبان يطالبون بإلغاء قانون الإجهاض الجديد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

آلاف الإسبان يتظاهرون في شوارع مدريد ضد القانون الجديد الذي يمنح النساء الحق في الإجهاض ما لم يتجاوز عمر الحمل أربعة عشر أسبوعا.

المتظاهرون كتبوا على شاراتهم “نعم للحياة” واعتبروا القانون الجديد “جريمة دولة” بل راحوا إلى حد تشبيه الإجهاض “بالإرهاب”.

متظاهرة توضح أسباب مشاركتها في المسيرة:
“ نحن مع الحق في الحياة، الخطأ ليس خطأ الأطفال إذا رغب أو لم يرغب الأولياء فيهم، ومن الأجدر التفكير في الأمر مسبقا”.

في المقابل، غالبية الإسبان يساندون القانون الجديد مثلما يساندون الزواج بين المثليين جنسيا وغيرَها من الإصلاحات الاجتماعية للحكومة الاشتراكية.

خبيرة إسبانية بالشؤون الاجتماعية تعلق:
“سلطة الكنيسة لا تؤثرُ إذا كان الناس لا يتبعونها. وفي مجالات حقوق الجنس والتكاثر، هناك اعتراض كبير على الكنيسة، لأن الأغلبية الساحقة من الكاثوليكيين تستعمل وسائلَ منعِ الحمل وحتى الإجهاض عندما تقتضي الضرورة. وبالتالي لا تجد الكنيسةُ مَن يُصغي لها في هذه المجالات”.

المظاهرة تدعمها الأوساط الكاثوليكية والمحافِظة حيث شارك فيها بعضُ قادة الحزب الشعبي اليميني المعارض، وتطالب ليس بأقل من إلغاءِ القانونِ الذي تعتبره أكثرَ إباحيةً من القوانين الفرنسية في نفس المجال.

جولة أخرى من النقاش حول قانون الإجهاض مُنتظرةٌ الخريف المقبل عند زيارة البابا بينيديكتوس لإسبانيا… إسبانيا التي تُجرى فيها نحوُ مائةََِ ألفِ عمليةِ إجهاضٍ كلَّ عام.