لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إسرائيل تستقبل بايدن وميتشل ببناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية

إسرائيل تستقبل بايدن وميتشل ببناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يبدو ان المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين بالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو هي أشبه بلعبة شطرنج ينقل قطعها كيفما اقتضت حاجة اسرائيل الأمنية وليس أبعد من ذلك.

الولايات المتحدة اللاعب الفعلي في الشرق الأوسط يزور الرجل الثاني فيها وهو نائب الرئيس جو بايدن اليوم اسرائيل والاراضي الفلسطينية، ولا يتوقع ان يشارك في جزء من المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
 
قبله كان المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل قد وصل الى المنطقة بهدف دفع المفاوضات غير المباشرة، مفاوضات أراد منها البيت الابيض الاعلان من أن العملية السياسية عادت الى مسارها . وقد اسقبلت الحكومة الإسرائيلية ميتشل ببناء المزيد من الوحدات الاستيطانية، ما أثار غضب السلطة الفلسطينية، يقول صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين: 
 
“اذا كانت “نعم“هي الثمن الذي ندفعه لميتشل تعني مزيدا من المستوطنات ومزيدا من الاجتياحات ومزيدا من الاملاءات ، فان هناك علامة استفهام كبيرة على امكانية الاستمرار،نحن ندين بشدة هذا القرار الإسرائيلي، وندعو الولايات المتحدة الى وقف إسرائيل عن ممارساتها، كي يتم إعطاء فرصة للسلام”.
 
وكانت الحكومة الاسرائيلة قد صدقت اليوم على بناء مئة واثنتي عشرة وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة بيتار عيلت قرب مدينة بيت لحم بالرغم من قرار سابق لإسرائيل جمدت فيه بناء المستوطنات.