عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسماك التونة على مائدة البحث في الدوحة

Access to the comments محادثة
أسماك التونة على مائدة البحث في الدوحة
حجم النص Aa Aa

الحفاظ على أسماك التونة وحمايتها هو واحد من أهم المواضيع المطروحة للبحث في المؤتمر البيئي الذي يهدف إلى الحد من عمليات الاتجار الدولي بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض والذي بدأ اعماله السبت في الدوحة.

الدول الأوربية من أشد المعارضين لعمليات الإتجار بهذا النوع من الأسماك وتدعم رأيها بأرقام وإحصائات تؤكد انخفاض المخزون الطبيعي له بنسبة كبيرة تدعو إلى القلق.

أما اليابان فلا توافق على الحد من صيده كما يؤكد رئيس الوفد الياباني في المؤتمر الذي قال إنها المشكلة الحقيقية هي مشكلة أوربا مع الصيد غير المرخص وإن أوربا كانت تعترض دائماً على وضع قيود للحد من صيد هذا النوع من الأسماك وفجأة تعارض الآن عمليات الإتجار بها وهذا حسب رأيه مخلف لمعاهدة واشنطن.

حظر الإتجار الدولي بأسماك التونة لن يكون قراراً سهلاً على المؤتمرين في ظل معارضة يابانية رسمية وشعبية تستند في الأساس على المصالح التجارية مع التأكيد على أن استهلاك اليابانيين لها يصل إلى ثمانين في المائة من الاستهلاك العالمي فلحمها هو المادة الرئيسة لكثير من أطباقهم التقليدية